جزائريّة

لماذا قدم سمير بوجاجة استقالته من القناة و هل ينجح عيسيو ايوب في ضبط الامور ؟؟؟

يبدو أن مآسي قناة الجزائرية وان لم تنتهي برحيل المدير العام السابق محمد الصالح دعاس بعد أشهر عسيرة من الحرب والفوضى مع مدير العمليات سمير بوجاجة.
فبعد أقل من شهر من تنصيب سمير بوجاجة مديرا عاما قدم أول أمس استقالته بسبب خلاف حاد مع أحد المساهمين ويتعلق الأمر بعضو المجلس الشعبي الولائي للعاصمة وعضو المكتب الفدرالي بشير ولد زميرلي الذي عارض منذ البداية تعيين بوجاجة.
الاستقالة هزت اركان القناة الثالثة من حيث المشاهدة وشهدت تهديد عدد من الصحفيين والتقننين بالاستقالة بعد انسحاب بوجاجة.
مما دفع مالك القناة رجل الاعمال المقيم باسبانيا حاليا أيوب عيسيو الى رفض استقالة المدير سمير بوجاجة و الدخول معه في مفاوضات لتسوية الخلاف واقناعه بالعدول عن قراره.

للإشارة عمل بوجاجة منذ قدومه على تعيين أصدقائه في مناصب حساسة استقدمهم من قناة الشروق للتحكم في القناة وممارسة الضغط على دعاس و دفعه للاستقالة واليوم يفتح جبهة مع ولد زميرلي لابعاده من التدخل في شؤون القناة وتطبيق خطة و برنامج محكم لبسط هيمنته على القناة و فرض اجندته التي و مهما اختلفنا او اتفقنا معه تبقى مميزة و مفيدة بعيدا عن ضغوط المساهمين.

السؤال : هل يستطيع عيسيو ايوب اقناع بوجاجة بالعدول عن قراره ؟؟؟

هل ببقاء سمير بوجاجة ينسحب ولد زميرلي ؟؟؟

ام هل يضحي عيسيو بقناة الجزائرية و سمير بوجاجة من اجل عيون سهره ولد زميرلي ؟؟؟

هذا ما ستكشفه الساعات القادمة بعد لقاء بوجاجة عيسيو في مكان ما نتحفظ عن ذكره في الوقت الراهن لكنه تحت مجهر فلاش ديسك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى